إكتشاف نائب من مجلس بن علي مختبئا في التأسيسي و يشارك في التصويت

2
1523
مسرح الجريمة

جدّت حادثة خطيرة في المجلس الوطني التأسيسي خلال الحصة الصباحية التي انطلقت على الساعة الخامسة و نصف مساء يوم الجمعة الفارط.

حيث اقتحمت قوات الأمن المكان عندما كان النواب، و بعد 4 دقائق من العمل المتواصل، يستعدون لرفع الجلسة لإقامة الصلاة للبعض، و المس بالمقدسات للبعض الآخر. و قد قامت الفرقة الخاصة بإلقاء القبض على أحد النواب وسط احتجاجات 117 نائبا و تصفيق 43 آخرين مع إحتفاظ 4 نوّاب بّأصواتهم، دون أن يفهم أحدهم ما يجري.

و رغم محاولة التكتم على حقيقة ما جرى، تمكن مراسلنا الصحفي الصادق صاء من كشف النقاب عن سبب هذه السابقة، حيث تبيّن أنّ النائب الموقوف لم يكن ينتمي للمجلس التأسيسي الحالي بل لمجلس النواب المنحلّ، بقي مختبئًا داخل المكان منذ أيّام الثورة خوفًا من المحاسبة، لكنّه بمرور الوقت، استعاد الثقة و صار يشارك حتّى في التصويت و نقاشات المجلس دون أن يتفطّن له أحد من زملائه.

و كانت جمعية « البوصلة » هي من تفطّن للخدعة و قامت بإعلام السلط المعنية، حيث كانت كالعادة تسجل عمليات التصويت و نسبة الحضور، لكن خلال عملية التصويت على الزيادة في منح النواب، سجلت حضور 218 نائباً من مجموع 217.

و بالعودة لأرشيف البوصلة، اكتشفنا أنّ السيّد كريم الفيالة كان أكثر النواب حضوراً بنسبة 99% و كان تصويته متوافقًا مع تصويت كتلة النهضة في جميع الفصول المتعلّقة بالحقوق و الحريّات و المسائل الأمنية و تنظيم الإنتخابات، كما كان صاحب عدّة اقتراحات تمّت المصادقة عليها كإحداث وكالة مراقبة الانترنات، و منع الشباب من المشاركة في الحياة السياسية، و عدم إلغاء عقوبة الإعدام.

2 COMMENTS

  1. histoire de fous, karim fayala n’ jamais été deputé, le seul ancien député réelu c’est nizar kacem

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here