في إطار تنشيط القطاع السياحي وإنعاش الاقتصاد التونسي المحتضر، قرر وزير الداخلية شرف الدين إعفاء السياح الجزائريين من عقوبة الكبال عند ركنهم لسياراتهم في الأماكن الممنوعة وذلك تشجيعا لهم للإقبال بكثرة على المدن الساحلية للترفيه وسماع موسيقى دي.جاي ثعبان الصاخبة إلى مطلع الفجر. ل

وفي نفس السياق، تدرس السلطات التونسية السماح للإخوة الليبيين بإلقاء الفتيات من شباك النزل على شرط أن تتجاوز مدة إقامتهم ال3 ليلات وهو أمر من شأنه إغراء السائح الليبي وإحياء القطاعين السياحي والطبي في الآن نفسه. ل

من جهة أخرى، توالت المبادرات والاقتراحات الجدية لتوفير خدمات مخصصة لكل الجنسيات التي تنوي زيارة ربوعنا الخضراء، فمن المنتظر أن يتم السماح لعائلات موظفي صندوق النقد من توجيه صفعات من فئة « شلبوق » على محيى كافة المواطنين التونسيين في صورة تمكين تونس من قرض لخلاص الأجور. ل

وتبقى هذه مجرد ملامح من تونس جديدة على وشك الظهور لإعادة الكرامة والسياح لمواطنيها. ل

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici