عبر صباح اليوم محمد الغرياني عن حركة نداء تونس عن استنكاره الشديد للاحكام الصادرة عن المحكمة العسكرية في قضية شهداء و جرحى الثورة.
و قد اكد عضو حركة نداء تونس في تصريح خص به لصحيفة لارپاس، عن تفاجئ مناضلي الحركة من مثل هذه الاحكام التي لا تسعى لشيء الّا اعادة النظام البائد و ممارساته الى الحكم و في هذا الاطار، تعلن الحركة عن :

– استنكارها و تنديدها لمثل هذه الاحكام.


– إدانتها للظروف التي جرت فيها المحاكمة والتي أدت الى عدم انصاف شهداء الثورة وعائلاتهم.

– تعبر عن تضامنها الشديد و اللامشروط مع عائلات الشهداء و الجرحى.

– تؤكد مواصلة مساندتها لهم قصد كشف الحقيقة، و بالمطالبة بمحاكمة منصفة تعيد الاعتبار للشهداء و الجرحى الذين ضحوا بحياتهم و و دماءهم من أجل الحرية و الكرامة و القطع مع النظام البائد و ممارساته.

و في نهاية لقائنا معه، عبر محمد الغرياني عن فرحته العارمة بإنضمام المناضل رفيق الحاج قاسم لحزب نداء تونس مؤكدا إستعداد هذا الأخير لمد يد المساعدة لوزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو بحكم خبرته في قمع التحركات الشعبية بطريقة سلمية.

Réagir