المنجي مرزوق يوضح : حراق وعدني بالعودة إلى تونس و’قلبني‘ في التسبقة

0
2859

على خلفية ردود الفعل التي رافقت حادثة سفر وزير الطاقة المنجي مرزوق إلى باريس و بقائه عالقاً هناك، أصر هذا الأخير على الإتصال بنا للتوضيح و تكذيب الإشاعات التي تبثها بعض النفوس المريضة على حد تعبيره
و عبر لنا الوزير على عميق اسفه لما قرأه من ردود فعل جارحة على مواقع التواصل الإجتماعي، مما أجبره على التفاعل لإنارة الرأي العام.

حقيقة سفر الوزير

تفنيداً للإشاعات المغرضة التي تحوكها بعض الألسن الخبيثة، افادنا المنجي مرزوق أن سفره إلى عاصمة الأنوار لم يكن قصد قضاء عيد الفطر المبارك رفقة العائلة المقيمة هناك و انما لظروف قاهرة حتمت عليه المخاطرة و كسر قواعد التباعد الإجتماعي المعمول بها. وافادنا سيد الوزير بأنه أراد إستغلال العطلة الادارية المتزامنة مع إحتفالات العيد للقيام بسفرة خاطفة لقضاء مأرب عاجل، الا وهو إرجاع علب « تاپروار » التي سبق لزوجته ارسالها، مطالبة إياه بضرورة ارجاعها كي يتسنى لها تعبئة حلويات العيد في ظروف طيبة. و نظراً لخطورة الموقف، طلب المنجي مرزوق ترحيله من قبل السلط الفرنسية على جناح السرعة، على أن يقوم بنفس المطلب من السلط التونسية لرحلة الاياب، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

الوزير ضحية عملية إحتيال

نظراً للحيز الزمني الضيق و لتقاليد الناقلة الوطنية في الالتزام بالمواعيد، قرر الوزير أن يعود إلى أرض الوطن بوسائله الخاصة. وبما أن كفاءته ونزاهته منعتاه من كراء طائرة خاصة من صنف ’دجات پريفي‘ لما لذلك من انعكاسات سلبية على صورة الحكومة، وقع إختيار الوزير على العودة على متن « شقف » ينطلق من ميناء مرسيليا ثاني أيام العيد للحلول بسواحل مدينة غار الملح الهادئة قبل إنتهاء العطلة الادارية. وفي هذا السياق، تم الإتفاق مع الحراق فتحي ولد بريكة على أن يتكفل بعملية النقل و تسلم هذا الاخير تسبقة بالعملة الصعبة لحجز مكان الوزير بصفة نهائية.

20200531 135449 المنجي مرزوق يوضح : حراق وعدني بالعودة إلى تونس و’قلبني‘ في التسبقة
ولد بريكة

و تحسباً لرحلة العودة، قام المنجي مرزوق بإقتناء بعض الهدايا للأهل و الأقارب، إضافة إلى قطاع غيار للسيارة الادارية من نوع Q5 لزميله في الحكومة أنور معرف بما يمكن كريمته من إستعادة السيارة بعد أشهر دون وسيلة نقل، فوجئ هذا الأخير برحيل الزورق دون سابق إعلام نظراً لوفرة الطلب، مما مكنه من بيع جميع المقاعد في وقت قياسي. و قد إستاء الوزير من هذا الصنيع المشين، خصوصاً و أنه تم نصحه من قبل بعض الثقات بالتعامل مع فتحي ولد بريكة لما عرف به في أوساط « الحرقة » من كفاءة و دماثة أخلاق.

هذا و عبر وزير الطاقة على نيته في رفع نازلة في حق الحراق المتحيل إبان رجوعه لأرض الوطن، كما أكد على ضرورة أن الاعلام يلعب دوره في التنديد بالتحيل و الفساد بأنواعه، إضافة لتفنيد الإشاعات المغرضة التي أضحى ينشرها محترفو الإصطياد العكر لغاية في نفس يعقوب.

أبو رتاج

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici