على خلفية تسرب خبر زواج النجم السنغالي ساديو ماني من حسناء أصيلة مدينة سوسة و انتشاره إنتشار النار على الهشيم، و من ثمة تكذيبه من بعض المصادر، سعت لارباس بوسائلها الخاصة إلى معرفة خفايا الامور. كما يلي التفاصيل الحصرية:

رسمي : زواج ساديو ماني ليس بإشاعة!

نظراً لكثرة الأخبار و تضاربها على مواقع التواصل الاجتماعي، وجب على مصلحة تقصي الحقائق بصحيفتنا التفريق بين الغث و السمين بغاية تبين الخبر الصحيح. و في إطار هذ التمشي المهني السليم، علمت مصادرنا الموثوقة أن زواج نجم نادي ليفربول مؤكد 100%, و أن تكذيب الخبر، و إن صدر من اللاعب ذاته، فلا غاية له سوى إبعاد الصحافة و الفضوليين، ضماناً لسرية الحدث و إحتراماً لرغبة العروسين في تنظيم حفل بسيط يضم العائلتين المتصاهرتين، إضافة إلى لاعبي وطاقم الفريق الإنقليزي.

ساديو ماني في طريقه إلى الرابطة المحترفة الأولى التونسية!

إضافة إلى تأكيد خبر الزواج، تمكنت مصادرنا من معرفة أن فتاة أحلام فخر السينغال أقنعت بعل المستقبل بالإستقرار بجوهرة الساحل و الانضمام إلى النجم الرياضي الساحلي. و لم يكن ذلك بالأمر الهين، إلا أن خطيبة اللاعب استطاعت إقناعه بوسائلها الخاصة. ويقال أن فكرة اللعب مع زياد بوغطاس إضافة إلى كسكروت شناب قد أقنعا اللاعب السنغالي بالإستقرار في تونس بصفة نهائية.

و من جهتها، رفضت هيئة ليفربول تصريح ماني في بادئ الأمر، و لكن اثر تدخل محمد صلاح بالحسنى ناصحاً اياهم بتسريح زميله بالمعروف، و أمام إصرار ماني وبكاء حسين جنيح، لم يجد مسيري الفريق البريطاني مناص سوى الإنصياع إلى رغبة مهاجمهم.

الأهداف للنجم، و « الهواء » لماني!

و يعتبر إنتقال النجم السينغالي المتألق ماني إلى النجم « ضربة معلم » تحسب لمسيرها الشاب حسين جنيح الذي كان مهندس الصفقة، حيث أصر على اتمامها في كنف السرية المطلقة، خوفاً من إمكانية تحويل وجهة المهاجم من طرف فرق أخرى. و ليس من المستبعد أن تتم إعارة اللاعب إلى نسر طبلبة أو نادي قصور الساف، لتمكنيه من التأقلم مع أجواء كرة القدم المحلية، بعيداً عن ضغوطات الفرق الكبرى للرابطة المحترفة الاولى.

و يروى في أوساط المطلعين على خفايا الجلد المدور بسوسة أن ساديو ماني تلقى من صهره « هواء » منزله بحي بوحسينة، كعربون محبة و ترحاب، و إعانة على بناء عش الزوجية. و إبتهج المهاجم الجديد للنجم بهذه الهدية، وشرع في وضع ما تيسر من رمل و آجر بوستة و « غريفاي » أمام المنزل على قارعة الطريق، إستعداداً للحضيرة.

يتقدم فريق تحرير لارباس كافة بأحر التهاني وأطيب التباريك للعروسين، راجياً من المولى عز و جل أن يرزقهما بالرفاه و البنين.

أبو رتاج

Réagir

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.