أبو ظبي – لارباس. على اثر تداول خبر اختفاء وزير الداخلية السابق ناجم الغرسلي و إمكانية اختباءه بمنطقة البحيرة بالعاصمة تحت حماية سيدة اعمال نافذة تلقب بالسيدة العنكبوت أعلنت مجلة ماجد الاسبوعية للأطفال تعويض شخصية فضولي برسم للوزيرالسابق يتم اخفاءه داخل

صفحات المجلة.

و قد عبرالنقيب خلفان وهو قائد فريق البحث الجنائي والعقل المفكر له ومساعده فهمان بأن ادراج شخصية الغرسلي بالمجلة سيساعد السلطات التونسية تقفي اثره و لم لا العثور عليه و ذلك بفضل فطنة قراء المجلة من المحيط الى الخليج (دون اعتبار قطر).

اما موزة الحبوبة تجنبت إعطاء تصاريح للرباس نظرا لغيرتها من الغرسلي وذلك لوجه الشبه بينهما تاكيدا لما نقله الينا كسلان جدا. و عن كيفية ادراج الرسوم ينكب فريق المجلة على إيجاد الطريقة الأنسب لحشر راس الوزير في زوايا الصور دون المساس من حجم شاربيه او اناقة   ربطات عنقه. و قد خصصت المجلة عدة جوائز لمن يستطيع العثور على الغرسلي لعل أهما:

– عمرة

– ليلة ممتعة مع لبنى السريعة

– رزنامة محسن مرزوق

– صورة للمراة العنكبوت و سبايدرمان في البحيرة

– خريطة الكويت

هذا وقد باركت نقابة الامنيين الشرفاء هذه المبادرة التي و ان دلت على شيء فهي تبرهن على المستوى الثقافي و العلمي لابناء الوزارة الغيورين على وطنهم.

Réagir