القصة المؤثرة لإبن عون أمن مشَّا إلبوه جعالة بش ماينيكش طريحة

0
8562
Crédit photo : slateafrique.com

تناقل الرأي العامّ مؤخرا حادثة أثارت الكثير من الجدل في وسائل الإعلام المحليّة. هذه الضجة شجّعت إدارة التحرير في صحيفة لرباس على القيام بتحقيق استقصائي حول الموضوع.

قصّة مؤثّرة قدّ تغيّر العلاقة بين الأمني و المواطن :

حادثة أثارت الكثير من الجدل محليًّا وقع تناقلها في المواقع الإجتماعيّة عبرصفحات نقابات الأمن الجمهوري و الأمن الشّريف الذّين أرادوا عبرها التأكيد على الجانب الإنساني لوزارة الداخلية .

نصّ الواقعة : فشل دراسي، ثم شلابق، فجعالة 

جدت وقائع هذه الحادثة الأسبوع الفارط بأحدى أحياء الضاحية الجنوبية عندما مثل الشاب ك.س. صحبة أخويه أمام والدهم ليطلعونه على نتائجهم الدراسية. أمام الكم الهائل من الشلابق التي فرقت على أخويه ونظرا لخبرة الأب وبراعته في توزيع الكفوف و المشطة ، قام ك.س ب « تزليق عشيرة » بين طيات بطاقة الأعداد الخاصة به أو ما يعبّر عليه بال « bulletin » .

هكذا أخرج ك.س نفسه بسلاسة و مرونة  من وضعية حرجة ونال الرضاء الكامل لأبيه ألذي لم ينقطع عن تقبيل ابنه منذ ذلك اليوم (حسب مصادرنا الخاصة، إقترح الأب مؤخرا على ابنه إقتناء جذاذات يانصيب بفئة 50 دينار القصاصة و بعض اليوميّات).


من جعالة إلى منحة رسمية :
التأثر الكبير الذي عاشه أعضاء الحكومة بعد التطلع على حادثة الجعالة دفع بها لتوسيع  إطار مشروع القانون الأساسي لتعزيز الحماية لرجال الأمن بإقتراح منحة رسمية لكل الأمنين الذين يمتلكون أطفالا غير موفقين في الدراسة : « منحة القحب المريش ».  هذا الإجراء الشجاع والثوري من شأنه أن يقلص من ظاهرة العنف المسلّط ضدّ الطّفل و مساعدة الدولة على ضمان هيبتها وإشعاعها على العالم العربي و الحوض المتوسطي حسب الحارس الليلي لمقر نداء تونس.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here