عقد حزب التحرير ندوة صحفية صبيحة اليوم بمقره الرسمي وضح من خلالها موقفه نهائيا من تنظيم داعش الإرهابي و ذلك للإبتعاد عن الصورة السوداء التي رسمها له الإعلام التونسي و لكسب ثقة المواطنين التونسين.

 « نحن ضد داعش، ضد العنف وخاصة ضد إستعمال الدين لاغراض سياسية، » هكذا إستهل السيد رضا بلحاج، الناطق الرسمي للحزب، هذا اللقاء الصحفي مضيفا : نحن ضد الخليفة البغدادي، نريد فقط إرساء خلافة على منهج النبوة. كذلك نحن ضد طريقة داعش لإعدام أعداء الدّين فنحن سنقوم بالبسملة عند ذبح الكفار واليهود و سنسعى لكي يكون الجلاد على طهارة. نحن أيضا ضد رمي المثليين من أعلى العمارات، نحن سنربط أرجلهم بسيارات و سنتجوّل بهم في البلاد. »

هذا وقد أكّد السيد رضا بلحاج في نهاية اللقاء الصحفي على ضرورة تطبيق الشريعة في تونس لكي لا تكون البلاد أولوية من أوليات داعش.

Réagir