فتحي العيوني يدشّن جمعيّة تنموية لدعم التحرّش الجنسي

0
1354

في حفل ساهر و أجواء منعشة، تم البارحة في الباساج بالعاصمة بعث جمعية « إستحقاق » لدعم و تعميم ثقافة التحرش الجنسي و الاغتصاب في تونس. وقد إستضافت الجمعيّة في يوم تدشينها ضيف شرف يتمثّل في المحامي الشرس و الثوري فتحي العيوني.

أكد الأستاذ لمراسل لرباس على أهميّة مثل هذه المبادرات في البلاد من حيث تأثيرها على الأخلاق العامّة وفرض الإحتشام على النساء بعد سنين من سياسة تجفيف الينابيع. حيث أكّد أنّنا بهذه الطّريقة سنكون على منهج السّراط المستقيم مثل الدّول الإسلاميّة الأخرى المتحضّرة كمصر و اليمن و السعوديّة التي يضرب بها المثل في إنعدام العراء و العلاقات الجنسيّة خارج الزواج. و هذا وقد علمنا أن السيد العيوني سيحضر بعد هذه التظّاهرة حفل تدشين لجمعيّة أخرى تشجّع على زواج القصّر مع صديقه الحميم البحري الجلاصي.

و قد أعرب السيد نذير جعٌاب، رئيس الجمعية، عن سعادته العارمة بهذا الصرح الجديد الذي سيقوم باثراء النشاط الجمعياتي و نشر التوعية اللازمة في البلاد. كما عبّر  عن حماسه لإزدهار هذه النوعية من الممارسات بعد الثورة وقال ان الأحكام الصادرة في قضية ٱغتصاب الفتاة مريم من قبل اعوان الامن شجعت الكثير منهم على الانضمام الى الجمعية وأكسبت الاعضاء الاخرين المزيد من الثقة لممارسة نشاطهم بكل امن و اعتزاز مع أخفّ الأضرار.

 ختاما اكّد ان الجمعية في الفترة القادمة ستعمل على التصدي الى ٱرتفاع اسعار النقل العمومي الذي من شأنه ان يؤثر سلبا على حراك المتحرشين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here