تطلب الطلاق للضرر لأن زوجها لم يغتصبها ليلة الزفاف

1
5584
المتضرّرة و التي تبلغ من العمر 21 عاما و القاطنة بمعتمدية دوار هيشر من ولاية منوبة ترفض الافصاح عن اسمها في مجتمع لا يرحم من لم تحضى بفرصة العمر ولم يمارس عليها الاغتصاب في اطار مؤسسة الزواج الشرعية و المقدسة. استقبلتنا الضحية في ساعة مبكرة جدا تجنبا للأعين و تفاديا لاقاويل الجيران التي اصبحت تلاحقها كلما تجرأت على الخروج من منزلها.
بدا الشحوب واضحا على تعابير وجهها الحزين و تكلمت و صوتها تملؤه الحسرة و الانكسار قائلة : « حلمت بيوم زفافي منذ نعومة أظافري و تمنّيت أن أجد السعادة الزوجية التي حظيت بها أمي التي لم يمر شهر دون ان يبرحها و يدميها أبي ضربا أو أختي التي تم نقلها إلى المستشفى إثر نزيف حاد في الرحم ليلة زفافها. »
انقطعت محدثتنا عن الكلام من فرط تأثرها و لم تستطع كبح رغبتها في البكاء  ثم تماسكت وواصلت حديثها بعد أن قام مراسلنا بمسح دموعها بوسائله الخاصّة.
« …تعرفت على زوجي بطريقة تقليدية، فهو جار لنا عرف بحدة طبعه و فرحت كثيرا عندما تقدم لخطبتي و عبر بكل ثقة عن مواقفه الذكورية و رفضه التام لتفاهات مثل حرّية المراة والمساواة و غيرها من الافكار الغريبة والماجنة. مرت الاشهر الاولى بصفة عادية ثمّ بدأ الشكّ يعتريني لأنه كان يحسن معاملتي و يحدّثني بطريقة غريبة فيها الكثير من الرقة و الكلام المعسول. حاولت تجاهل الامر و قلت لنفسي انها مجرد مرحلة عابرة ستنتهي بعد الزواج و لكنني لم أستطع تفادي الشعور بالغيرة عندما تأتيني احد صديقاتي وقد غطت الكدمات جسمها جراء ضرب خطيبها لها. فكرت في الانفصال عنه و تغاضيت عن الامر عندما قام في احد المرات بصفعي و نعتي بالمومس. مرت سنة و تزوجنا و كانت صدمتي عظيمة عندما إختلى بي في غرفة النوم و لم يسارع لممارسة الجنس بوحشية او يرغمني على إشباع كل رغباته. لم أنتظر ان يحصل لي ما حصل لاختي الكبرى و لكنني لم اتوقع ايضا ان يتصرف كالمثليين و يحاول تقبيلي و مداعبتي بحنان . مرّ أسبوع و نحن على هذه الحال و لم يحاول اصلاح الامر فلم أجد حلاًّ سوى اللجوء للمحكمة و طلب الطلاق. أحمّل الاعلامي علاء الشابي جزءا كبيرا من المسؤلية في تدمير حياتي الزوجية و قد كان زوجي معجبًا ببرنامجه, الذي يسوّق فيه عبر إعلام العار الماسوني أفكار دخيلة مسقطة على مجتمعنا تدعو إلى التحضّر في معاملة الزّوجة و إحترام حرمتها الجسديّة . »

1 COMMENT

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here