يبدو ان فكرة جمع المال الوفير في وقت قصير بقيت حكرا على مجموعة صغيرة من اعوان الديوانة التونسيين. لكن فريقا من صحفيي لارباس المحنكين تمكن من إيجاد حلول للاشخاص الغير المنتمين لهذا السلك العريق للإنتفاع بالثراء السريع دون المرور بالمناظرات الشاقة، إنتظار الصيف لتجريد مواطنينا بالخارج من ممتلكاتهم او توزيع غنائمهم على باقي الزملاء. وإليكم ماجاد به لنا تحقيق لارباس:  ديوانة
الزواج من ديواني(ة): يخول لكم حرية إختيار المهنة التي تحبذونها شريطة ان يكون طبعكم وملامحكم تستهوي العون المستهدف للزواج: شوارب وتصرفات غليظة مع قدرة للصياح وتعكير صفو باقي المواطنين.   ديوانة
 سرقة ديواني(ة): فكرة غير قانونية ويمكن ان تشكل خطرا على حياتكم بحكم المنافسة في صلب المهنة ولكنها تعفيكم من ضرورة التواصل او التقارب مع هاته الفئة.  ديوانة
 الوشاية بديواني(ة) لاعوان آخرين من الديوانة وإقتسام المرابيح : حيلة قديمة ومبتذلة لكنها تقلص المخاطر وتطور من شبكة المعارف والمصالح. ديوانة

Réagir