في تصريح حصري لجريدتنا، ثمّن وزير خارجية الدولة الإسلامية العمل الذي تقوم به تونس في مجال التعاون مع داعش، و اعتبر أنها قريبة جدا من نيل درجة الشّريك المتقدّم.
كما دعى الحكومة الحالية للنسج على منوال سابقتها و العمل على مزيد تهميش المناطق الداخلية و الحط من مستوى التعليم مما من شأنه توفير مواد أوليّة مطابقة للمواصفات الداعشية.
و اثنى في الذات السياق على العمل الجبار الذي تقوم به مكونات المجتمع المدني و خاصة منها إتحاد الشغل و إتحاد الصناعة و التجارة في تكريس الطبقية و خلق المزيد من التصدعات في المجتمع التونسي.
كما أبدى في الأخير عن إعجابه بجودة الصادرات التونسية و خاصة منها مجاهدات النكاح، التي كانت له فرصة التأكد من جودتها بنفسه.

Réagir