على خلفية زواج نجل القيادي في المنظمة الشغيلة بو علي المباركي، اعربت المنظمة غير الحكومية دبليو دبليو اف التي تعمل على حماية المحيط وترسيخ مبادئ التنمية المستدامة عن قلقها إزاء التدني الملحوظ لقطيع خرفان « العلوش العربي » بالبلاد التونسية. واثر زيارة ميدانية قام بها فريق مبعوث بالمنظمة، تم إصدار تقرير بالغرض ورد فيه أن تدهور القطيع الوطني يمكن أن يتسبب في إنقراض هذه الفصيلة من الخرفان من بلادنا، و أنه من الواجب حمايتها فوراً و منع استهلاكها لمدة تتراوح بين 3 و 7 سنوات حتى يتسنى للقطيع أن يعود لمستوى ما قبل عرس آل المباركي التي تم خلال فعالياته ذبح أعداد خرافية يمكن الاطلاع على تفاصيلها في الصورة المصاحبة

جرد مفصل للثروة الحيوانية التي تعيش بمحمية المباركي و المهددة بالانقراض نشرها بدر الدين القمودي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك (توضيب و انفوغرافيك الدائرة الاعلامية للنائب فيصل التبيني)

كما أكد التقرير على ضرورة إلغاء إحتفالات عيد الاضحى لهذا العام تفادياً لتعميق هوة العجز الوطني الخرفاني و حرصاً على تعزيز القطيع القومي الذي ينخرط في إطار منظومة حماية التنوع البيولوجي

تفاعلاً مع هذا التقرير، اتصلنا بوزير الفلاحة سمير الطيب لمعرفة موقف الوزارة، فأفادنا برحابة صدره المعتادة أن قرار إلغاء عيد الاضحى مرفوض قلباً وقالباً، و أن التنمية المستدامة تعتبر من مشاغل الوزارة إلا أن هذا الموضوع مع أهميته يعتبر ثانوي بالمقارنة مع مشاغل الطبقات الكادحة التي يعتبر حفل زفاف نجل أحد قيادييها من أمهات قضاياها. و حسب تعبيره، فشبح الانقراض يعتبر « شراً هيناً » أمام الانعكاسات الايجابية لهذا الحدث الجلل بما فيه من دفع لعجلة الاقتصاد الوطني حيث كان سبباً لإنعاش عديد القطاعات المنكوبة كقطاعات تنظيم الحفلات، تجارة المنتجات الفلاحية، نقل البضائع، خدمات الطبخ لحساب الغير، محترفي فنون الأعراس، إنتاج العصير و الحلويات، فضاءت الاحتفال، بيع الخمور خلسة و غيرها من القطاعات الإستراتيجية. كما أكد الوزيد على الفوائد الاجتماعية الجمة لهذه التظاهرة التي مكنت من إعادة ادماج المقاتلين العائدين من تنظيم داعش و الذين تم الاعتماد على خبرتهم في نحر اساطيل الخرفان المعدة لإطعام المدعوين.هذا و يتقدم فريق تحرير لارباس بأحر التهاني و أطيب الأماني للقيادي بو علي المباركي بمناسبة دخول نجله القفص الذهبي، داعياً المولى جل و علا أن يرزق العريس و حرمه المهذب بالذرية الطيبة و الخلف الصالح للأخذ بمشعل الكفاح العمالي

أبو رتاج

Réagir

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.