القاهرة – (خاص) اعلنت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم في خطوة غير مسبوقة عن نيتها دفع تعويضات لفريق الاهلي المصري عن مصاريف الرشوة التي تكبدها إثر مباراة ذهاب نهائي كأس رابطة الابطال الإفريقية وذلك إثر إنقياد الفريق إلى الهزيمة في مباراة العودة مما جعل من المبالغ المدفوعة تذهب هباء.

للتذكير، فإن الفريق المصري كان قد تمكن من الفوز بثلاثة اهداف مقابل واحد بفضل مجهودات حكمه الدولي الجزائري الشارف الذي ابلى البلاء الحسن بتوفير ضربتي جزاء بفضل مثابرته وإصراره وإتصاله الدائم بمدير حسابه البنكي اثناء مباراة الإسكندرية؛ وبالرغم من مقاومة زملائه الحكام وتقنية الفار والمنطق العام، فإن الشارف تمكن من ضمان شبه كلي للاهلي التتويج في مباراة العودة.

كل هذه الضمانات لم تكفي الفريق المصري لإعتلاء المنصة مما جعله يحتج لدى الكنفدرالية الإفريقية مطالبا بالتعويض لجبرالضررالناتج عن عدم نجاعة الحلول التحكيمية المقترحة من طرفهم وهي تعتبر سابقة خطيرة في تاريخ هذه المؤسسة العريقة والمعروفة بإرضاء حرفائها (او الفرق التي تلعب على ارضية ميدانها غالبا) وضمان تتويجها في كل المحافل القارية.

فإثر إجتماع طارئ جدّ بعض الدقائق بعد تتويج الترجي الرياضي التونسي باللقب، اصدرت الكنفدرالية بتعويض الاهلي لكلفة تحكيم مباراة الذهاب ومنحه تخفيض للنهائي القادم بصفته حريفا وفيا لهذه الخدمة.

ابو العلالة

Réagir

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.