عبّر السيد محمد عبو في حوار صحفي عن إمتعاضه تجاه ما قامت به وزارة الصحة من تحريض للتونسيين لغسل وتعقيم الايدي تحسبا للإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وقد اعلن الوزير المكلف بمكافحة الفساد ان هذه الظاهرة حالت دون التعرف بشكل واضح على الفاسدين من مسؤولين ورجال اعمال جراء نظافة ايديهم في الظرف الحالي الشيء الذي جعل من مهمة تقصي الحقائق صعبة او شبه مستحيلة.
وعند مسائلته عن الاسباب الحقيقية التي جعلته يتراخى عن مطاردة ومعاقبة الفاسدين من زملائه الوزاء خاصة ان الادلة كانت واضحة وضوح الشمس، قام محمد عبو بتناول قطعة من البسكويت ورفض الإجابة معللا سكوته بأنه من قلة الادب الكلام عند الاكل؛ ثم لاذ بالفرار.
ابو كمامة

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici