هيوستن-وكالات: اعلنت الوكالة الامريكية للمناخ في بلاغ لها على موقعها الرسمي في الأنترنات، التنبأ بقدوم اعصار عتيد مدمرّ لم يسبق له مثيل تقدر قوته بعشرات اضعاف اعصار كاترينا الذي ضرب امريكا الشمالية منذ سنوات. و في نص البلاغ ورد ان علماء الوكالة و مهندسيها احتاروا في منشأ الاعصار و كيفية تطوره على اجهزة الرادار حيث ان عين الاعصار تكونت في شمال افريقيا و تحديدا بجهة باردو. و لم تتمكن الوكالة من معرفة السر الا بمساعدة السفارة الامريكية و حزب التحرير الذين اكدا ان تقرير لجنة الحريات و الملقبة بلجنة بشرى هي وراء هذه التقلبات الرعدية المكونة للإعصار و الذي تمت تسميته بشرى.

و يرجح ان تكون اللعنة الالاهية هي من تقف وراء ولادة ”بشرى“ حيث ربط العلماء المساواة التامة بين الرجل و المراة خاصة في الميراث و التخلي عن الفحص الشرجي بقوة الاعصار و ياكدون انه في صورة تم اقتراح قانون يجرم العنصرية ضد السود فان اعصارا جديدا يمكن له ان يرى النور. نسأل الله انا و لقرائنا الاجلاء العافية و حسن الختام.

Réagir