في خضم المظاهرات العشوائية المنددة لقانون زجر الإعتداء على الامنيين، تم تجاوز الخط الاحمر في التعدي على معنويات القوات الحاملة للسلاح من خلال إغراء الاعوان لورقة نقدية من فئة 10 دنانير في حركة منافية لاسعار المهنة.

هذا وقد نددت نقابة قوات الامن الداخلي بهذه الحركة الاستفزازية معتبرة ان التلويح بورقة من صنف « عاشور »هو عودة الى مربع الإنطلاق والتراجع عن مكتسبات الثورة المجيدة المتمثلة بالاساس في الترفيع في معاليم الرشاوي وفقا للجدول الرسمي المتعارف عليه في القطاع.

ومن جهة اخرى، عبرت نقابات الامن عن إستيائها تجاه مواصلة تجاهل مطالبها رغم كل ما قامت به من حركات توعوية لفائدة المواطنين على مستوى الخدين والمعدة والخصيتين و حتى المهبل بإستعمال ادوات تربوية مثل الماتراك والفانتا؛ حيث لم تقابل هذه المبادرات بتحسن في تعامل المواطن معها وقد تراوحت ردود الفعل بين الرفض والنقمة تجاه اعوان الشرطة.

واخيرا هددت نقابة قوات الامن الداخلي، في صورة تواتر هذه الممارسات، بمواصلة عدم تأمين الطرقات والمرافق العمومية بالإضافة إلى التمادي في الإمتناع عن مكافحة الجريمة بشتى انواعها كما دأبت عليه هذه المؤسسة الوطنية.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici