توصل الفريق الصحفي لجريدة لرباس إلى إكتشاف حقائق خطيرة حول الوفاق السياسي والإعلامي في ما يخص الإقرار بالدستورالجديد.

انطلقت ابحاثنا منذ ثلاثة اسابيع بعد أن لاحظنا تسريع غير منتظر من طرف جميع النواب في إنهاء مناقشات الدستور و إجماع شبه كلي حول نجاح المرحلة الإنتقالية . فما الذي جعل جميع الأطراف تتوافق في وقت قياسي؟

سألنا العديد من السياسيين ولكن دون جدوى. جميعهم، سلطة ومعارضة، حدثونا عن نجاح الحوار الوطني و مدنية الدستوروالحكومة الجديدة. إجابات غير مقنعة بالمرة بالنسبة لفريقنا الصحفي الذي كان يبحث أساسا عن أسباب هذا التوافق العجيب والمفاجئ.

ولم ننتظر كثيرا قبل العثور على الحقيقة، بحيث اكتشفنا وجود ملصقات تثير الريبة على العديد من جدران العاصمة ولكم النص المصاحب لهذه الملصقات.

 راشد الغنوشي، أخصائي في العلاج بالدستور التونسي الجديد، يعالج العجز الجنسي، كذلك السرطان و السيدا و جل الأمراض المزمنة و الخطيرة كما يساعدكم على إسترجاع الحبيب، إغرائه ثم التوصل إلى نكاحه.

.يستعمل الشيخ تقنيات حديثة و طريقة جديدة في ترتيل الفصول

 

تحرينا في هذا الموضوع و وصلتنا معلومات تفيد أن جميع نواب المعارضة (وكذلك العديد من الصحافين) تحولوا إلى مقرالنهضة بمون بلازير خلال الأسابيع الماضية وتلقو علاجا خاصا من سيدي الشيخ.

هذا وقد اعلمتنا مصادر مقربة من حركة النهضة، أن العلاج كان بدون مقابل مادي بالنسبة لجميع الوافدين على زعيم حركة النهضة. نثير لكم هذا الخبر بكل حذر، حسب نفس مصادرنا أصر سيدي الشيخ على أن يدفعوا له جميع نواب المعارضة وكل من إستعان بخدمات العلاج بالدستور من ذمتهم.

Réagir