علمت لارباس من مصادر موثوقة انه تم تأجيل الحرب المزمع شنها ضد الكيان الصهيوني لأجل غير مسمى وذلك نظرا للفياضانات التي تشهدها عدة مناطق في تونس الكبرى.
وعلى إثر مشاورات مع قائد اركان الجيش التونسي، إتضح للرئيس قيس سعيد انه من غير الممكن الإتجاه للقدس صباح اليوم لتحرير الاراضي المحتلة وذلك نظرا لقطع الطريق الوطنية 7 و 8 و 9 من قبل المحتجين على الفياضانات مما يجعل المرور صعبا للدبابات الثلاث التي في حوزة جيش البر.
كما اجبرت قواتنا والجوية على عدم التحليق سواء في سماء تل ابيب او في احواز المطار العسكري بسيدي حمد لإنعدام الرؤية لدى طائراتنا الحربية الستة.
النقطة الايجابية الوحيدة هي تمكن بواخر البحرية التونسية من الإرساء في برج الوزير باريانة بعد مخاوف حول إمكانية غرقها جراء الامطار.

Réagir

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.