في سابقة من نوعها، قررت اليد اليمنى لحافظ قايد السبسي (الامين العام لحزب نداء تونس) الإنشقاق عن بقية جسدة لتشكيل حزب جديد يضم ثلة من مناضلي نداء تونس الذين لم يغادرو الحركة في الاسبوع المنصرم.

وقد عبرت السيدة يمينة الخراط عن رغبتها في « لم شمل العائلة الوسطية وإصلاح مسار الحزب وتكريس مبادىء الحركة الوطنية التي قادت البلاد للإستقلال » على حد تعبيرها.
كما ذكرت بشرعيتها الإنتخابية لدى حركة نداء تونس حيث انها تمكنت من التغلب على بقية اعضاء حافظ قايد السبسي في الإنتخابات الفارطة إلا ان الامين العام ابا إلا ان يتنكر للنتائج بتعلة تاريخه النظالي وقرابته من مؤسس الحزب.بالتوفيق للحزب الثمن عشر بعد المائتين لتونس الثورة.

Réagir

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.