صحفي قناة الجنوبية (كاميكاز الليل) وراء الهجوم على منزل بن جدّو

0
902

تمّت ليلة الثلاثاء الماضي مداهمة مقرّ إقامة السيّد وزير الداّخليّة لطفي بن جدّو و لاقى خلال هذا الهجوم 4 أمنيّين حتفهم تحت رصاص ملثمين.

وقد بلغنا من جهات مختصة ان الهجوم تم الاعداد له من قبل شخص ٱتصل بالمجموعة الارهابية و عرض على اعضائها مومسات من اصحاب المؤخرات الضخمة كمقابل لشن عملية في تلك الليلة.

و بعد التّثبت من مصدر المكالمة فقد تأكّدنا من أنّ الخطّ الهاتفي على ملك قناة الجنوبيّة و أنّ الإتّصال تمّ إجراؤه من مكتب برنامج « كاميكاز اللّيل ».

الغريب في الأمر أنّ الارهابيين لم يطلبوا اية ضمانات بل اكتفوا بالتحرك وفق الوعد المقدم من المتصل و نفذوا العملية في الساعة التي تلت تليقهم للمكالمة و هذا ان دل على شيء فهو مدى قدرة معد و مقدم البرنامج على الاقناع و تمرسه في فن الدمغجة.

صحفي « كاميكاز اللّيل » يقبع الآن في مركز الإيقاف ببوشوشة و تقول الأبحاث الأوليّة أنّ الهدف من الهجوم كان التّخفيف من إلتفاف الرّأي العامّ حول ممارساته اللاأخلاقيّة في حلقته الأخيرة من برنامج « كاميكاز اللّيل » و التهرب من عقابات الهايكا.

 و لكّنّ النّتيجة كانت أسوأ بكثير حيث تمّ طرده من القناة عندما إكتشف باعثها أنّه يجري مكالمات هاتفيّة على حساب الشّركة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here