عكس ما يروجه إعلام العار حول التوافق الحاصل بالنسبة لتعيين مصطفى الفيلالي كرئيس حكومة للمرحلة القادمة، تنفي صحيفة لارباس الخبر وتؤكد أن ياسين عيّاري (مفكّر و سياسي وعفّاط) و سليم عماو (كاتب دولة سابق, مدافع عن الحريّات و زطّال) هم الأوفر حظًّا حاليا في سباق الحصول على منصب رئيس الحكومة في قرار ثوري شجاع من الترويكا و المعارضة و هو الإتّكال على شباب مستقل، مڨربع وذا شعبية كبيرة لتسيير المرحلة القادمة الهامّة و المصيريّة

Réagir