حمة الهمامي ينسحب من الإنتخابات الرئاسية بعد أن علم بسقوط جدار برلين

0
4056

خبرٌ ينزل نزول الصاعقة على مقر الجبهة الشعبية في وقت مبكر من صباح هذا اليوم. حيث أعلن الناطق الرسمي للحزب وأحد أهم المرشحين للفوز بكرسي قرطاج انسحابه من الإنتخابات الرئاسية سويعات قبل نهاية التصويت. قراءةٌ في هذا القرار المفاجئ و الغير متوقع.

بملامح شاحبةٍ إستقبل حمة الهمامي الصحافيين الذين لبو دعوته المتأخرة للندوة الصحفية التي عقدت بعد العاشرة مساءًا.

« والله ما كان في بالي. حد ما قاللي. كيفاش تحبوني إنطلعها وحدي حكاية كيما هاذي؟ » هكذا إستهل حمة ندوته بوجهٍ عبوس يعلوه الذهول : « سمعت برشة إشاعات على روسيا، صحيح الرفاق عندهم برشة ما يجاوبوش على المينيتل ، أما عمري ما تصورت السيناريو هذا يصير. إهانة! إهانة كبيره برشا! »

حمة الهمامي لم يكن قادرا على مجابهة نظرات رفاقه ومسانديه الذين حضروا الندوة. فهو يدرك أنه كان يحمل امال وأحلام جيل كاملٍ خصوصاً بعد فقدان كلٍ من شكري بالعيد ومحمد البراهمي اللذين اغتيلا بغدر سنة 2013.

« اليوم، معاش عندي مانقدم للسياسة في تونس، بصراحة معادش فاهم شي. فهموني هاذي مثلاً : صندوق النقد الدولي، في آخر تقرير على تونس ، يشجع في رجال الأعمال باش يصوتولي، معادش فيها عاد… »

عند نهاية الندوة حاول عشرات من أنصاره إقناعه بإعادة النظر في قراره. فريقنا الصحفي تعرف على بعضهم من خلال رائحتهم المميزة وقبعاتهم الخاصة لكن إستحال علينا استجوابهم نظراً لحالة السكر الواضح البادية على معظمهم. الهمامي من ناحيته، أهدى بعض الصور التذكارية الموقعة لمسانديه قبل أن يدلي ببيانه الختامي: « كيف نشوف وجوه بعض مؤيدينا، إنشك إلي عندنا الإمكانية في الجبهة الشعبية باش إنجسدو نضال البروليتاريا …الجموع هاذم يحبوا على التوزيع العادل لثروات لخرين! » (ضحك بتهكم)

هكذا و بخطاً متثاقلةٍ شق حمة طريقه بين حشد الحاضرين متجهاً نحو سيارته المازيراتي كواتروبورت ، الرابضةً أمام الجبهة الشعبية .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here