خبر منقول من موقع الصّدأ الإخباري
بلغ مراسلنا أنّه أثناء التحقيقات التي صارت أوائل الأسبوع الفارط مع راعي الثورة المضادّة كمال اللّطيف في القرجاني أنّ المدّعى عليه إعترف أنّه يموّل من جيبه الخاصّ العديد من المواقع الإلكترونيّة لبثّ البلبلة و الأخبار المغلوطة الكاذبة .
الهدف من هذا الدّعم هو بالطّبع محاربة الإسلام و الثورة و تسهيل عودة بن علي و عائلته إلى تونس . و يشرف على تلك المواقع عملاء ماسونيّون كوّنتهم « فريدوم هاوس » و « الموساد » و هم خبراء في التلاعب بالمعلومة و إختلاق الأكاذيب و الإشاعات. لذلك ندعو قرّاء موقعنا و زوّاره إلى توخّي الحذر في تعاطي المعلومات المنشورة عبر مواقع الإنترنات . موقع مثل موقعنا مثلاً لا ينشر أخبار إلاّ بعد التحرّي و التثبّت من الخبر و نحن لنا دعم كبار الثوريين الأحرار في تونس مثل ياسين العيّاري و عبر الرحمان سوقير و أمير العكروت  .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here