بلاغ أنصار الشّريعة حول أحداث روّاد و قضيّة ياسين عيّاري

0
1660
أحداث رواد وقضية ياسين عياري

بلغ منذ قليل مراسل لرباس في سوريا من المكتب الإعلامي لتنظيم « أنصار الشريعة » البلاغ التالي :

السلام على من إتبع الهدى و أتبع سنّة التوحيد منهجًا

أمّا بعد :

عندما تلاقت السّيوف ، و إرتفع صليل الصّوارم وأُكل المسفوف، و جاء الليل الدّاهم ذو القمر الكامل، وعاد إلى المنزل الفلاح والعامل، وخرج المذؤوبون والرماديون سكان جوف الارض، وحلقت الاطباق الطائرة في السماء بالطول والعرض، فنصروا الطاغوت من الليبيين والامريكان، واذيالهم من اتباع العريض الجبان، ولاحقوا اميرنا ابي عياض الهمام، فيما كان الشعب يشاهد في السلطانة هيام. ، تمهّل قليلاً تحت مقبرة فرعونيّة ذات الظلال المخيفة و شرع يكتب في هذا البلاغ و وقّعه بالدمّ .

أمّا بعد :

بلغنا منذ قليل أحداث مدينة « روّاد » الشهيدة و التقاتل الذي هو قائم هناك ، نريد أن نحذّر شعب تونس المسلم من تصديق وسائل الإعلام ، إعلام العار الذي يخدم في أجندا الغرب الكافر . لا يوجد لتقاتل في روّاد ، و لا إرهاب. فهي فزّاعة و كذبة الهدف منها تشتيت الرأي العامّ عن الإهتمام بقضاياه الإسلاميّة الآنيّة الخطيرة . و قضيّة الحال هي قضيّة المناظل و المدوّن و الإعلامي و الفيلسوف الإسلامي و السياسي المحنّك كاتب عام منظمّة سواعد الشّريف ياسين عيّاري بسبب الخطر الذي يمثّله على مشروع الفتنة الإرهابي الغربي .

أحد قادة الثورة الدّاعي للتسامح و التعايش مع المختلف مثل تنظيمنا ، الدّاعي للسلم الأهلي مثلنا ، قال دائمًا كلمة الحقّ و لم يزيّف أو يكذب يومًا مثلنا ، يدافع على الحريّات و حقوق الإنسان مثلنا .

بل بلغني من إحدى الإخوة إعلان ولائه لشهيد الإسلام « أسامة بن لادن » و هو شهيد السّلم و التحابب و كلمة ياصين مسموعة عند الخاصّة و العامّة لذلك ،وجب دعمه بكلّ قوّة و نصرته حتّى بالكلمة ، فقد دعانا الله إلى نصرة إخوتنا في الدّين متى إحتاجوا لذلك .

فالنّفير ، النّفير يا أمّة محمّد ، يا خيل الله إركبي!! ، إنّ القضيّة المرفوعة ضدّ ياسين ماهي إلاّ مؤامرة أخرى من آلاف المؤامرات ضدّ الإسلام نحن و الحمد لله لها كلّها بالمرصاد و لكن يبقى الإسلام في خطر و لذلك وجب المواصلة في الجهاد ضدّ أعداء الله نصرة قامات الإسلام مثل ياسين عياري و نصرته واجب شرعي .

أمّا في ما يخصّ فيديو تنظيم « فلاّقة » حول صفحة أنصار الشّريعة الفايسبوكيّة ذات 26 معجبًا و التي كشفوها ، نبلغ إخوتنا في الله إنّ تلك الصفحة هي صفحة بديلة رسميّة و ليست مزيّفة و أنّ هؤلاء المشرفين هم أعضاء سرييّين في تنظيمنا الإسلامي.

سيظهرون في العلن عند الطلب ، لذلك إخوتنا في الله « تزبّبوا قبل أن تتحصرموا » و تثبّتوا قبل أن تفضحوا مجاهدينا الأفاضل من أجل مشروعنا الإسلامي المشترك فقد قال تعالى:  » يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا »

عملاء أنصار الشريعة المتخفّين
عملاء أنصار الشريعة المتخفّين

ختًامًا ، أُبلغ أنصار الحقّ أنصار الشّريعة أنّه في حالة القبض عليّ أو مماتي و مواصلةٌ للعهد ، أرشّح قامةً أخرى في الدّفاع عن الإسلام و الهويّة أمام مخاطر الكفر للولاية بعدي على التنظيم و هو إبراهيم القصّاص.

و نظرًا لحبّه للفرس ، قرّرنا إعطاءه كنية أبو فراس إتّباعًا للسنّة المحمدية الشريفة.

إسمعوا دائمًا منّ و لا تسمعوا عنّا،

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here