انتحار شابة في مقتبل العمر بسبب المادة الاعلامية ليوم الأحد 19 جانفي 2014

0
1164

رصدت أجهزة الشرطة وقوع حادثة انتحار في ظروف غامضة في منطقة المنزه حيث أقبلت شابة لا تتجاوز العشرين من عمرها على شرب ماء الحنفية

أفادت المعلومات الأولية  أن الفتاة تدرس بالسنة الأولى بمدرسة الصحافة و علوم الاخبار

حيثيات الحادثة: اضطرت الفتاة الى البقاء في المنزل لاضطراب حالتها النفسية ومشاهدة التلفاز طوال النهار خاصة وأن الانترنات قد قطعت منذ يومين

تمكن صحفيونا من تتبع القضية إذ تمكنوا من معرفة أن تواريخ « الزابينڨ » يتطابق مع بث برنامج « ديمونش حنبعل« ، من ثم « كش مات« ، البرنامج الجديد للمدون المشهور ياسين عياري و اخيرا كما تفيد نتائج التحقيقات أن الفتاة قد وجدت متسممة بمادة « ماء الحنفية » عند دخول والدها الذي تزامن مع بث حلقة « يوميات مواطن » مما جعل التخمينات تتجه نحو مشاهدتها لحلقة « لمن يجرؤ فقط » التي استضاف فيها الصحفي سمير الوافي شيخه راشد الغنوشي و أثث برنامجه بحضور الفنان الملتزم مقداد السهيلي

و رغم صعوبة الموقف وحالة الحزن فقد أبدى الوالد رحابة صدر منقطعة النظير خاصة و أن الحادثة مرشحة للتكرار

حالة ابنتي النفسية بدأت في التدهور منذ مشاهدتها حلقة التاسعة مساء التلي استُضيف فيها لطفي العبدلي خاصة وأنها متميزة في دراستها ولطالما حلمت بأن تصبح صحفية لامعة تساهم في تحسين المشهد الاعلامي

هذا و قد علمنا أن والد الفتاة قد قرر رفع قضية بالباندا الذي يظهر مكرّرا في برنامج لاباس و الذي تسبب لها في أول نوبة هستيرية دفعت العائلة إلى عرضها على طبيب نفسي الذي نصحهم مرارا و تكرارا بابعادها قدر المستطاع عن كل ما يدور حول مواضيع المناشدة والفارينة والتبندير

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here