قررت نقابة الاطباء التبرع بشهر علاج مجاني للمواطنين وذلك كبادرة حسن نية تجاه المواطن التونسي بعد اتهام الأطباء بتغليب مصلحتهم على المصلحة العليا

وقالت النقابة إن العلاج سيكون مجانيا في المصحات والمستشفيات والعيادات الخاصة إضافة إلى تكفل الأطباء بدفع تكاليف الأدوية والخدمات شبه الطبية

وقالت الطبيبة رحمة الجراح إنها سعيدة لهذا القرار الثوري وأنها مستعدة لدفع حياتها ثمنا مقابل رؤية ابتسامة مريض

وقال الدكتور سليمان لبيض إنه سيضطر لتطليق زوجته حتى يتفرغ تماما لهذا العمل النبيل

وقال الدكتور الفرنسي ماتريال إنه يشجع هذه التجربة الرائدة عربيا وإفريقيا ومتوسطيا وعبر عن استعداده للإستقرار في تونس والعمل التطوعي

هذا ويدخل العمل بهذا القرار سنة 2067 وسيتمتع بهذا العلاج المجاني كل مواطن يبلغ من العمر 90 عاما على الأقل شرط أن يكون أعزب ولم ينجب خارج إطار الزواج أو داخله

2 COMMENTS

  1. « un travail minutieux et rigoureux. »
    D’accord pour la minutie, la rigueur laisse à désirer.

  2. هذه المبادرة غير دستورية بالمرة فهي تتعارض مع المادة 37 من الدستور التونسي (« … تضمن الدولة العلاج المجاني لفاقدي السند، ولذوي الدخل المحدود » فقط!).. ثم إن الأطباء قد تبرعوا بشهر علاج مجاني للمواطنين فعلا: شهر جانفي مقتطع بحكم قرار من المجلس التكسكيسي – بتوصية من وزارة السيد المكاوي – بتمرير القانون 38 لسنة 2013 المتعلق بالأشغال الشاقة للأطباء الشبان..

Réagir